«أكوا باور» توقع عقد الإنشاءات لـ«كهرباء ومياه دبي» للطاقة الشمسية مع شركة صينية

0 2

وقعت شركة «أكوا باور» السعودية عقد الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات الخاص بمشروع «هيئة كهرباء ومياه دبي» للطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميغاواط مع شركة «شنغهاي إلكتريك»، وهو المشروع الذي فازت به «أكوا باور» ضمن المرحلة الرابعة من «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية» في مدينة دبي الإماراتية.

ويعد المشروع أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، حيث تم توقيع الاتفاقية بحضور مسؤولين ممثلين عن الحكومة الصينية، وسفارات الإمارات والسعودية، وكبار المسؤولين التنفيذيين من «هيئة كهرباء ومياه دبي» وشركة «أكوا باور».

وتتولى الاتفاقية الموقعة أعمال تطوير وبناء المشروع الذي يشكّل استثماراً بقيمة 14.6 مليار ريال (3.8 مليار دولار)، وسجل أدنى تعرفة قياسية عالمية بقيمة 7.3 سنت لكل كيلوواط في الساعة، حيث يجمع المشروع بين تقنيتي برج الطاقة الشمسية المركّزة وعاكسات القطع المكافئ، التي ستجمع الحرارة وتخزنها في الملح المذاب لتزويد الكهرباء حسب الطلب، خلال النهار وطوال الليل، فيما سيبلغ ارتفاع البرج المقرر إنشاؤه 260 متراً ليكون أطول برج لإنتاج الطاقة الشمسية المركزة في العالم.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«هيئة كهرباء ومياه دبي»، خلال حفل توقيع العقد في مدينة شنغهاي الصينية «يسرني أن أكون هنا في شنغهاي لحضور توقيع اتفاقية الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاء لاستكمال مشروع المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، مؤكداً على أن هذه الاتفاقية «تتأسس على العلاقات القوية بين البلدين، وتشكلت من القيم المشتركة والمصالح التجارية والاقتصادية التي تجمع بين الإمارات والصين».

من جانبه، قال محمد أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة «أكوا باور» خلال الحفل: «بتوقيع هذه الاتفاقية، نكون قد اتخذنا خطوة مهمة نحو البدء في الأعمال الهندسية والبناء لمشروع «هيئة كهرباء ومياه دبي» للطاقة الشمسية المركزة. فنحن ملتزمون بدعم استراتيجية الطاقة النظيفة في دبي من خلال هذا المشروع الذي يعد إضافة قوية لمحفظة مشاريعنا في قطاع الطاقة في إمارة دبي».

وأضاف أبونيان «أن توقيع اتفاقية اليوم تبرز تعاوناً ثلاثياً قائماً على علاقات اقتصادية وتكنولوجية عميقة بين كل من السعودية والإمارات والصين، وهو تعاون يتوافق والرؤية السعودية الطموحة 2030 التي تستهدف تنويع الاقتصاد السعودي إلى جانب توطين أحدث التقنيات والحلول في كل ما نقوم بتطويره وبناءة وتشغيله باستثمارات سعودية عالمية».

وقال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»: «يرجع الفضل إلى «هيئة كهرباء ومياه دبي» في أن يكون هذا المشروع خير برهان على نجاح وفعالية نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تنفيذ المشاريع، إننا واثقون من أن توقيع هذه الاتفاقية مع شركة شنغهاي إلكتريك سيضمن إنجازه المهمة المطلوبة وفق أعلى المعايير».

بينما قال زينغ جيانهو، رئيس مجلس إدارة شركة شنغهاي إلكتريك: «يقدم هذا المشروع للصين والإمارات والسعودية فرصة للتعاون وتنشيط العلاقات التجارية والاستفادة من قطاع الطاقة والبنية التحتية وبما يفيد كل طرف في مجالات التصنيع والمعدات والهندسة والبناء والبنية التحتية، إلى جانب التمويل وتطوير المشاريع وإدارتها».

وسوف توفر المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية 2.4 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً، إلى جانب توفير نصف مليون طن من الغاز الطبيعي سنوياً، ما يوفر الحاجة إلى استخدام العملة الأجنبية لاستيراد هذا الغاز عن طريق استبداله بالطاقة النظيفة والمتجددة.

Loading...